يشهد حقل الترجمة في العالم العربي في الأعوام الماضية انتعاشًا ملحوظًا. فقد برزت العديد من دور النشر الحديثة التي اعتنت بالترجمة وجعلتها اهتمامها الحصري، وكثفت دورٌ موجودة من إنتاجها في مساحة الترجمة. ونحاول في العرض التالي النظر في أبرز العناوين التي تم الإعلان عنها خلال عام 2017 وبدايات العام الحالي من واقع إعلانات دور النشر والمؤلفين والمترجمين.

تنوعت إصدارات دور النشر العربية هذا العام من المترجمات بين مجالات عدة؛ كان أبرزها التحليل السياسي والفلسفة والتاريخ ودراسات الدين والعلمانية والدراسات الإسلامية ودراسات نقد الحداثة ونقد الدولة الحديثة.


التحليل السياسي

1. داخل الإخوان المسلمين – خليل العناني

ففي مجال التحليل السياسي، صدر عن الشبكة العربية للأبحاث والنشر كتاب الدكتور خليل العناني المعنون بـ «داخل الإخوان المسلمين: الدين والهوية والسياسة» بترجمة عبد الرحمن عياش، ومراجعة عومرية سلطاني. يفكك الكتاب الجماعة في الفترة من 1981 حتى 2011 ويركز على الديناميات والعمليات والتفاعلات الداخلية التي تشكل وتصوغ هوية الجماعة وسلوكها السياسي؛ أي أنه يهدف بالأساس إلى إزالة الغموض عن طبيعة الجماعة المركبة، ويوضح كيف تشكل الجماعة هويتها وكيف يصبح المرء إخوانيًا، وفيمَ تتجلى إخوانيته في حياته اليومية.

2. نفط الدم: الطغاة والعنف والقواعد التي تحكم العالم – ليف وينار

وكذلك كتاب ليف وينار بعنوان «نفط الدم: الطغاة والعنف والقواعد التي تحكم العالم» بترجمة عبيدة عامر، والصادر عن دار جسور للترجمة والنشر. يحاول وينار في هذا الكتاب الضخم التساؤل حول مدى مشاركتنا في جرائم ضد الإنسانية بمجرد شراء سلعة أو استخدام منتج.

من خلال فكرته عن «سلاسل الإمداد» يشرح فيه كيف أننا مساهمون رئيسيون في تكريس الفقر والجريمة والاستبداد والاستعباد في هذا العالم من دون أن نشعر؛ لأن معظم المواد الخام والموارد الطبيعية والمناجم والمصانع التي تعتمد على العمالة الرخيصة موجودة في بلدان فقيرة أو غير ديمقراطية وتهيمن عليها مافيات اقتصادية.

يقدم المؤلف عرضًا رصديًا وتحليليًا لطبيعة الوضع الاقتصادي والسياسي في أهم الدول التي تضم مخزونات ضخمة من النفط والموارد الطبيعية، وكذلك الدول التي تمثل البيئة الاقتصادية الأقل كلفةً لتأسيس المصانع والشركات وتشغيلها.

3. العالم إلى أين – تشومسكي

وعن دار الساقي يصدر كتاب «العالم إلى أين؟»، وهو حوار الصحفي سي جي بوليكرونيو مع المفكر واللساني الأمريكي الشهير نعوم تشومسكي، وبترجمة ريم طويل. يناقش الكتاب آراء تشومسكي حول قضايا العولمة الاقتصادية والسياسات الدولية من «الحرب على الإرهاب»، وصعود الليبرالية الجديدة، وأزمة اللاجئين، والتصدعات في الاتحاد الأوروبي، ورئاسة دونالد ترامب وتاريخ العلاقات الخارجية الأمريكية إلى الخطر المحدق بالإنسانية بسبب أزمة المناخ. كما يشرح الإمكانيات التي يراها لبناء حركة تغيير جذري والتحديات التي تواجهها.

4. فهم الإسلام السياسي – فرانسوا بورغا

ويصدر عن نفس الدار كتاب «فهم الإسلام السياسي» للباحث الفرنسي فرانسوا بورغا بترجمة جلال بدلة. يروي بورغا حسب تعبير الدار كيف قاده مساره البحثي في العديد من البلاد الإسلامية، «في محاولته فهم الآخرية الإسلاموية. ويبين من خلال استعادة لقاءاته مع عدد من الإسلامويين كيف أن بواعثهم كانت دنيوية وسياسية أكثر منها دينية، مبتعدًا عن التفسيرات التي تتعنت في البحث داخل قرآن القرن السابع عن مفاتيح الإسلام السياسي المعاصر».

وفي السياق نفسه، يصدر عن دار ابن النديم كتاب «الاستجابات العسكرية للانتفاضات العربية ومستقبل العلاقات المدنية-العسكرية في الشرق الأوسط: تحليل للأحداث في مصر، وتونس، ولييبا، وسوريا» لويليام تايلور وترجمة أسامة عباس وعمرو بسيوني.


نقد الحداثة والدولة الحديثة

5. الشر السائل – زيجمونت باومان

وصدرت العديد من المترجمات أيضًا هذا العام في مجال نقد الحداثة وشرح الدولة الحديثة ونقدها. من أبرز هذه الدراسات كان استكمال الشبكة العربية لسلسلة الفيلسوف البولندي زيجمونت باومان بكتاب «الشر السائل: العيش مع اللابديل» بترجمة حجاج أبو جبر، وتقديم الدكتورة هبة رؤوف عزت. يمثل الكتاب حوارًا بين باومان وليونيداس دونسكيس يسهمان به في استجلاء طبيعة الشر السائلة في العصر الحديث، والتي قد تصل به إلى حالة الشر المحض الذي يخرج من حيز الفعل المُدان إلى منطق النظر إلى الكون والحياة.

6. عصر الفراغ: الفردانية المعاصر وتحولات ما بعد الحداثة – جيل ليبوفتسكي

وفي المساحة نفسها، وعلى منوال سلسلة باومان، يصدر مركز نماء للبحوث والدراسات بعض كتب الفيلسوف وعالم الاجتماع الفرنسي جيل ليبوفتسكي والذي ينتمي إلى نفس الفضاء النقدي والرمزي الذي يقرأ أدق المظاهر والخصائص الحداثية وفق منظوره المهتم بتفكيك حالة الاستهلاكية المفرطة والفردانية الطاغية على المجتمعات الحديثة.

أصدر المركز كتاب «عصر الفراغ: الفردانية المعاصرة وتحولات ما بعد الحداثة» بترجمة حافظ إدوخراز. يدرس الكتاب المجتمعات ذات النزعة الاستهلاكية المتطرفة والإيديولوجيا الليبرالية الجديدة، ويؤكد أنها قد دخلت مرحلة جديدة من الرأسمالية سماها بمرحلة «الاستهلاك العالي» وأنها أصبحت مجتمعات «الإفراط في الاستهلاك».

7. أفول الواجب: الأخلاق غير المؤلفمة للأزمنة الديمقراطية الجديدة – جيل ليبوفتسكي

كذلك يصدر المركز كتاب «أفول الواجب: الأخلاق غير المؤلمة للأزمنة الديمقراطية الجديدة» بترجمة البشير عصام المراكشي. يناقش الكتاب الخلاف القائم بين خطابي إحياء الأخلاق والانحطاط الأخلاقي، ويجد روابط ممكنة بينهما. يحاول ليبوفتسكي الإجابة عن أسئلة ماهية الازدهار والنشاط الأخلاقي ومناقشة فكر العودة إلى الأخلاق في مقابل الإكراهات الفردانية الحديثة المضادة للقيم الأخلاقية. ويناقش كذلك مفاهيم علمنة الأخلاق وانحسار مفاهيم الواجب الأخلاقي وأدوار مؤسسات الضبط الاجتماعي التقليدية نتيجة السياسات النيوليبرالية.

8. الترف الخالد: من عصر المقدس إلى زمن الماركت – جيل ليبوفتسكي

وأصدر المركز أيضًا كتابًا آخر لليبوفتسكي بعنوان «الترف الخالد: من عصر المقدس إلى زمن الماركات» بترجمة الشيماء مجدي. يشارك الفيلسوف الفرنسي في هذا الكتاب مع أحد أبرز المتخصصات في العلامات التجارية العالمية إلييت رو.

9. اختراع الأمم: الدولة القومية الحديثة في شرطها الاجتماعي – مجموعة باحثين

وفي مجال شرح الدولة القومية الحديثة ونقدها، أصدر مركز نماء كتابًا محررًا يحتوي ثمان ورقات مترجمة ودراستين عربيتين بعنوان «اختراع الأمم: الدولة القومية الحديثة في شرطها الاجتماعي؛ دراسات عربية وغربية» من تحرير الباحث مصطفى عبد الظاهر. تناقش الدراسات ظاهرة الدولة القومية الحديثة من خلال بؤر محورية أبرزها الشرط الاجتماعي لظهورها بشكلها الحديث. ومن أبرز الأسماء التي تمت ترجمة أعمالها في الكتاب جان بروي وجوبال بالاكريشنان وبارثا تشاترجي وبندكت أندرسن ومايكل هيكتير وحقان يافوز وبول براس.

10. الدولة ذات السيادة ومنافسوها: تحليل لتغير الأنظمة – هندريك سبرويت

وفي نفس السياق، أصدر المركز كتاب «الدولة ذات السيادة ومنافسوها: تحليل لتغير الأنظمة» بترجمة خالد بن مهدي، ومراجعة محمد صلاح. يبحث هذا الكتاب في أسباب ظهور نظام الدولة الذي نعرفه والذي يُنظر إليه أنه كان نتيجة حتمية للتطور التاريخي. إلا أن المؤلف يعتمد مقاربة مختلفة، محاولًا بذلك تجاوز المشاكل المفاهيمية التي عانت منها العديد من الأدبيات التي تعتني بمسألة تغير الأنظمة.

إذ ينظر المؤلف إلى نمو الدولة وخاصة فكرة السيادة التي جاء بها نظام الدولة في أواخر القرون الوسطى، في مقابل البدائل التي تزامن ظهورها مع ظهور الدولة ذات السيادة كالعصب المدينية والدول-المدينة الإيطالية.

11. الدولة في المجتمع – جويل مجدال

ويصدر عن دار عالم الأدب للترجمة والنشر كتاب «الدولة في المجتمع» بترجمة محمد صلاح علي (كاتب المقالة)، وهو أول كتاب بالعربية لعالم السياسة الأمريكي جويل مجدال. يقدم الكتاب عرضًا لمقاربة المؤلف والتي تخرج بحقل السياسات المقارنة من الجدال العقيم حول استقلال الدولة وكفاءتها وتركز على القوى والشبكات والحركات الاجتماعية. تمتاز مقاربة الكتاب بإحاطة واسعة بالعديد من مناطق العالم الثالث، وتنتقل بسلاسة بين مستويات دولية ومحلية وإقليمية ونفسية فردية.


الدين والدولة والعلمانية

12. العلمانية وصناعة الدين – مجموعة باحثين

استأثر مجال دراسات الدين والدولة والعلمانية بعدد كبير من المترجمات هذا العام؛ من أبرزها كتاب «العلمانية وصناعة الدين» من تحرير ماركوس درسلر وأرفيند بال، بترجمة حسن احجيج. تدور المساهمات والدراسات التي كتبها علماء وباحثون متخصصون حول مفهوم «صناعة الدين» والذي يحيل معناه العام إلى الطرق التي يتم بها تشكيل بعض الظواهر الاجتماعية وإعادة تشكيلها في الخطاب الديني. الهدف الأساسي لهذا العمل هو دراسة نتائج التبني الاستعماري وما بعد الاستعماري لتجسيدات النموذج الغربي للدين وتبني النخب غير الغربية لمقابله المثير للجدل (العلمانية).

13. أسطورة العنف الديني – وليام كافانو

وكذلك كتاب الباحث وليام كافانو «أسطورة العنف الديني» الذي ترجمه أسامة غاوجي، الذي يدرس ما سماه الباحث «أسطورة» أن الدين نزّاع بطبيعته إلى العنف. وفي هذا الكتاب يتحدى كافانو هذه الأسطورة من خلال السؤال عن كيفية تأسيس ثنائية الديني والعلماني، وكيف تم اختراع مقولة الدين في الغرب الحديث، وفي السياق الاستعماري. يعتمد كافانو في ذلك على مساهمات العديد من العلماء والباحثين كي يحاجج بأن الدين لا يملك جوهرًا عابرًا للتاريخ والثقافات، وأن محاولات فصل العنف الديني عن العنف العلماني هي محاولات غير دقيقة وغير متسقة.

14. أديان قديمة وسياسة حديثة: الحالة الإسلامية من منظور مقارن – مايكل كوك

وكذلك كتاب الباحث العالمي في مجال دراسات إسلام ما قبل الحداثة مايكل كوك تحت عنوان «أديان قديمة وسياسة حديثة: الحالة الإسلامية من منظور مقارن» بترجمة محمد مراس المرزوقي. الكتاب عبارة عن تحليل مسحي مقارن يسلط ضوءًا مهمًا على العلاقة بين النصوص الأساسية لتراث الأديان الثلاثة وسياسة تابعيها اليوم. ويحاول الإجابة من خلال ذلك على سؤاليْ «لماذا يؤدي الإسلام دورًا في السياسة المعاصرة أكبر من دور الأديان الأخرى فيها؟» و«هل يوجد شيء في التراث الإسلامي يجعل من المسلمين يميلون إلى الاستناد إلى الدين في حياتهم أكثر من غيرهم ممن ينتسبون لعقائد أخرى؟ وإن كان كذلك، فما هو؟».

15. الاختلاف الديني في عصر علماني – صبا محمود

وفي المجال نفسه، أصدر مركز نماء للبحوث والدراسات ترجمة كتاب أستاذة الأنثروبولوجيا بجامعة كاليفورنيا بيركلي صبا محمود، والمتخصصة في العلاقة بين العلمانية والدين في المجتمعات ما بعد الكولونيالية. صدر الكتاب بعنوان «الاختلاف الديني في عصر علماني: تقرير حول الأقليات» بترجمة كريم محمد. تتمحور إشكالية الكتاب حول علاقة السياسات الدينية والعلمانية بإنتاج مشكلة الطائفية في البلدان الشرق أوسطية التي تزخر بأقليات تعيش فيها، وفي ظل أنظمة ما بعد كولونيالية. تحاجج صبا أن السياسات العلمانية هي التي أنتجت التفاوت الديني في الدول القومية الحديثة، وتأخذ مصر حالةً لدراستها.

16. مساءلة العلمانية: الإسلام والسيادة وحكم القانون في مصر

وكذلك ترجمة مصطفى عبد الظاهر لكتاب أستاذ الأنثروبولوجيا والعلوم الاجتماعية المشارك بجامعة شيكاغو حسين علي عجرمة بعنوان «مساءلة العلمانية: الإسلام والسيادة وحكم القانون في مصر الحديثة». يركز الكتاب على مفاهيم العلمانية والدين والإسلام ومتعلقاتهما السياسية والاجتماعية بوجه خاص، وتتبع المفاهيم والشروط المتعلقة بإكراهات الحداثة وموقع الدولة الحديثة وحدودها وماهية السيادة وحكم القانون. وهو بحث إثنوجرافي وأنثروبولوجي في سياقات السياسة والدين والقانون والدين وممارسة الحياة اليومية، ويقدم نقاشًا متبصرًا من خلال نقد واستكشاف جذور التشكل التاريخي للواقع السياسي والاجتماعي والديني المصري المعاصر.

17. الإسلام في الليبرالية – جوزيف مسعد

وعن دار جداول، صدرت بعض الترجمات في هذا المجال. كان أبرزها كتاب «الإسلام في الليبرالية» للأستاذ في جامعة كولومبيا جوزيف مسعد بترجمته مع أبو العباس إبراهام الذي قال عنه طلال أسد إنه «مكتوب بأسلوب مؤثر، وفي معظم الأحيان بحماس شديد، ولا تسعني مقارنته إلا بكتاب إدوارد سعيد «تغطية الإسلام»، لكن كتاب مسعد أكثر ثراءً من ناحية الأدبيات التي يناقشها، التي لم يكن أغلبها متوفرًا عندما كتب سعيد كتابه، ومدى الأسئلة التي يخوض فيها».

18. هل النقد علماني؟ التجديف والإساءة وحرية التعبير – مجموعة مؤلفين

وكذلك كتاب «هل النقد علماني؟ التجديف والإساءة وحرية التعبير» لطلال أسد وجوزيف بتلر وريندي براون وصبا محمود، بترجمة إبراهيم عبد الرحمن الفريح. يتداول هذا الكتاب جوانب من معنى العلمانية وحرية التعبير من خلال تطورهما التاريخي ومن خلال واقعهما اليوم، وكذلك مفهوم النقد وتحولاته، والعلاقة بين العالم الإسلامي والغرب، وبين الرؤية الدينية والعلمانية للعالم، ساعيًا لتفكيك هذه المصطلحات ومساءلة افتراضاتها وأطرها الفكرية.


الفلسفة

19. مفهوم السياسي – كارل شميت

وكان للدراسات الفلسفية حضور كبير في حقل الترجمة هذا العام. فصدر في الفلسفة السياسية أحد أبرز كتابات المنظر القانوني الألماني كارل شميت. إذ تمثل ترجمة سومر المير محمود لـ «مفهوم السياسي» الكتاب الثاني لشميت بالعربية بعد أن صدر كتاب «أزمة البرلمانات» بترجمة فاضل جكتر عن معهد دراسات عراقية. يمثل نص «مفهوم السياسي»، كما يشير شميت، «محاولةً للإجابة على أسئلة مقلقة ومستحَقة» تطرحها حالة بينية مرتبكة بين النظام والفوضى وبين السلم والحرب، نشأت هذه الحالة نتيجة ما أسماه بنهاية عصر الدول والدولتية statism (النزوع إلى تقديس الدولة).

20. العنف: تأملات في وجوهه الستة

أصدر المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات كتاب «العنف: تأملات في وجوهه الستة» بترجمة فاضل جكتر. يحاول الكتاب هل يسبب تطور الرأسمالية والحضارة ارتفاعًا في وتيرة العنف؟ أم هل يحدّ منه؟ وهل يكمن العنف في فكرة التجاور على بساطتها؟ وهل تقتصر ردة الفعل تجاه العنف اليوم على التفكّر؟ وذلك من طريق سبر أغوار الأنظمة التوتاليتارية الدموية التي سادت في القرن الماضي، ومقاربة العنف المسمى مقدسًا، ورسم أجندة جديدة تحدد السبيل المثلى للتفكير في العنف، والوصول إلى حلول لمشكلات يسبّبها، من خلال محاجة ثقافية لأي عنف تنتجه العولمة أو الرأسمالية أو الأصولية أو اللغة.

21. العقلانية والحرية – أمارتيا سن

كذلك أصدر كتاب عالم الاقتصاد والفيلسوف الهندي أمارتيا كومار سِن تحت عنوان «العقلانية والحرية» بترجمة شهرت محمود أمين العالم وتقديم نادر فرجاني. يبحث الكتاب في الأفكار الأساسية المتصلة بمفهومي العقلانية والحرية وتبعاتهما على الأفراد والاختيار الاجتماعي. يُعنى الكتاب تحديدًا بالاقتصاد ونظرية الاختيار الاجتماعي؛ كما يُعنى بسبر أغوار طبيعة المفاهيم البديلة لهذين المفهومين وسماتهما ومضامينهما، مع أن أحدهما -بحسب المؤلف- غير منفصل عن الآخر.

22. البهيموت: بنية الاشتراكية القومية النازية وممارستها – فرانز ليبولد

كذلك كتاب فرانز ليوبولد – أحد أعضاء مدرسة فرانكفورت – «البهيموت: بنية الاشتراكية القومية (النازية) وممارستها» بترجمة حسني زينة. لا يمثل الكتاب مجرد تحليلٍ للرايخ الألماني في الفترة من 1933-1944 فحسب، بل مساهمة أساسية في علم الاجتماع السياسي أيضًا؛ إذ يتطرق إلى وحش الدولة النازية المتفلت من كل قيد. قسم نويمان كتابه إلى ثلاثة أقسام؛ القسم الأول عن النمط السياسي للنازية، والثاني عن الاقتصاد الاحتكاري التوتاليتاري، والثالث عن المجتمع النازي الجديد.

23. صنيع الله: أركيولوجيا الواجب – جيورجيو أغامبين

وكذلك صدر عن منشورات الجمل كتاب «صنيع الله: أركيولوجيا الواجب» للفيلسوف القانوني الإيطالي جيورجيو أغامبين بترجمة عبد العزيز العيادي.

24. المشكلان الأساسيان في نظرية المعرفة – كارل بوبر

كذلك كتاب «المشكلان الأساسيان في نظرية المعرفة» لفيلسوف العلم الشهير كارل بوبر بترجمة المترجم الليبي نجيب الحصادي.

25. بنات إبراهيم: الفكر النسوي في اليهودية والمسيحية والإسلام – إيفون يزبك حداد وجون اسبوزيتو

وعن دار ابن النديم صدر كتاب «بنات إبراهيم: الفكر النسوي في اليهودية والمسيحية والإسلام» للباحثة الأمريكية إيفون يزبك حداد والمفكر والمستشرق الأمريكي جون اسبوزيتو، وترجمة عمرو بسيوني وهشام سمير.

26. الجمهوريانية: نظرية الحرية والحكم – فيليب بوتيت

أصدرت المنظمة العربية للترجمة كتابًا واحدًا هذا العام هو «الجمهوريانية: نظرية الحرية والحكومة»، وهو ترجمة إحدى سلاسل كتب أوكسفورد للنظرية السياسية. الكتاب من تأليف أستاذ العلوم الاجتماعية والسياسية في كلية العلوم الاجتماعية التابعة للجامعة الوطنية الأسترالية فيليب بوتيت، ومن ترجمة مدير عام المنظمة العربية هيثم الناهي.

وكذلك هناك بعض الترجمات الهامة التي صدرت في مجالي التاريخ والدراسات الإسلامية والفلسفة السياسية عن المركز القومي للترجمة وغيره من دور النشر الأخرى.