googletag.cmd.push(function() { googletag.display('div-gpt-ad-3909997-1'); });

انهيار أسعار النفط: مؤامرة عالمية أم اختلال في القوى السوقية؟

يتضح جليًا أن الإمدادات المتزايده في الأسواق العالمية يقابلها انكماش في الطلب العالمي بعد تراجع النمو الاقتصادي في العديد من الدول الآسيوية الصاعدة، وخاصةً تباطؤ النمو في الصين، ثاني أكبر مستهلك للطاقة في العالم، ما يعني بأن العالم مُقبل على أسعار متدنية في النصف الأول من العام 2016 على أقل تقدير. لكن بالنظر إلى الجانب الآخر، ولجملة عوامل الضعف التي تعاني منها كافة الدول الرئيسية المنتجة للنفط، فمن المتوقع أن يكون سعر 25 دولارًا للبرميل هو الفيصل في إنهاء المستوى الهبوطي، حيث من المتوقع أن تسترد أسعار النفط بعضًا من عافيتها في النصف الثاني من العام، وسط التراجع المتوقع في الإنتاج الأميركي، ناهيك عن الضغوط التي تمارس ضد "أوبك" لعقد اجتماع استثنائي لانتشال الأسعار من كبوتها الراهنة.

اتفاقيات الغاز بين مصر وإسرائيل في سطور

في صيف 2010 شهدت مختلف مناطق مصر انقطاعات مستمرة للكهرباء، أعلنت بعدها وزارة الكهرباء المصرية قيامها بقطع الكهرباء عن مختلف مناطق الجمهورية بدعوى تخفيف الأعباء، وألقت وزارة الكهرباء بالمسؤولية على وزارة البترول بدعوى ان الأخيرة قللت كمية الغاز التي تحصل عليها لتشغيل محطات التوليد.

الاقتصاد المصري في مهمة رسمية لزيادة العبء على المواطن

اتجهت مصر في مطلع 2015م إلى تطبيق ما يسمى بسياسات تعويم العملة الحر، وكان ذلك وفقا لما أوصى به صندوق النقد الدولي، فهل كانت السياسات التى أتبعها النظام المصرى ناجحه للخروج من الأزمة الإقتصادية أم أدت إلى الخراب؟

التنمية المستدامة أقوال دون أفعال!

التنمية المستدامة هي:«التنمية التي تأخُذ في الحسبان حاجات المجتمع الراهنة دون المساس بحقوق الأجيال المقبلة في الوفاء بإحتياجاتهم».

أوروبا الأسير الشرعي للهيمنة الاقتصادية الأمريكية

التبعية والاستقلال تبدوان للدارس والقارئ وكأنهما من الأدبيات السياسية والاقتصادية والثقافية الحاكمة للعالم والتي ارتبطت بمفهوم المرحلة الاستعمارية والهيمنة الغربية، إلا أن هذا المقال يحاول تسليط الضوء على التاريخ الاقتصادي الأوروبي من الاستعمار إلى السقوط في عباءة الهيمنة الأمريكية.

الصكوك الإسلامية على طاولة سياسات الإنقاذ للاقتصاد المصري

بعد إعلان وزير المالية طرح مشروع الصكوك الإسلامية، وهو المشروع الذي قبول بالهجوم الشديد أثناء حكم الرئيس «محمد مرسي» عام 2012، فما الذي أعاد طرحه مرة أخرى؟