فاز «دونالد ترامب» مرشح الحزب الجمهوري يوم الأربعاء 8 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016 بالانتخابات الرئاسية الأمريكية؛ ليكون الرئيس الـ 45 للولايات المتحدة الأمريكية.

وكان ترامب في منافسة مع مرشحة الحزب الديمقراطي «هيلاري كلينتون»، وحسم ترامب نتائج الانتخاب له حيث حصد 274 صوتًا من أصوات المجمع الانتخابي مقابل 215 صوتًا لمنافسته، ويذكر أن ترامب حسم نتائج الانتخابات لنفسه بفارق 4 أصوات عن الحد الأدنى الذي يمكّن المرشح من التفوق على منافسه في المجمع الانتخابي.

كان لترامب العديد من الآراء الخاصة بالشرق الأوسط والربيع العربي بشكل أخص حيث هاجمهما في العديد من المناسبات، كما أعلن عقب لقائه بالرئيس المصري «عبد الفتاح السيسي» بواشطن دعمه للسيسي حال فوزه بانتخابات الرئاسة الأمريكية، فقال عقب انتهاء لقائهما «السيسي رجل رائع، كانت توجد كيمياء جيدة. أنت تعرف حين تكون لك كيمياء جيدة مع الناس. كان يوجد شعور جيد بيننا».


1. ردود أفعال السياسيين المصريين على فوز ترامب

العديد من ردود الأفعال التي صدرت عن السياسيين المصريين اليوم عقب إعلان فوز مرشح الحزب الجمهوري «دونالد ترامب» اليوم، وتراوحت تلك الردود بين المؤيد والمعارض إلى جانب الأمل من جانب مؤيدي الرئيس المصري «عبد الفتاح السيسي» في أن تتغير سياسة الولايات المتحدة الأمريكية تجاه مصر.

عبر الدكتور «محمد أبو الغار» الرئيس السابق للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي أن فوز ترامب هو انتصار جديد لقيم الديمقراطية، حيث قال إن الشعب الأمريكي قد فضّل الديمقراطية دون التأثر بضغوطات الإعلام واستطلاعات الرأي التي تم إجراؤها.

إلا أن الدكتور عمرو حمزاوي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة والرئيس السابق لحزب «مصر الحرية»، قال إن فوز ترامب هو تعبير عن انهيار ثقة المواطنين في النخب التقليدية كذلك الأحزاب السياسية، كما أضاف حمزاوي أن الواقع الذي نعيشه هو واقع رديء حيث أن مبادئ حكم القانون وحقوق الإنسان والحرية تواجه أزمة عالمية وأن محاولات إنكارها أو تجميلها لن تفيد.

وفي ردة فعله حول مؤيدي الرئيس السيسي الفرحين بفوز ترامب اليوم،غرد الدكتور «محمد البرادعي»، الرئيس الشرفي لحزب الدستور ونائب رئيس الجمهورية السابق على موقع التواصل الاجتماعي، قائلًا «هل رأينا وفهمنا تصريحات ترامب وأقرب المقربين له مثال جينجريتش وكارسون بشأن الإسلام والمسلمين؟، قليلٌ من عزة النفس» انتقادًا منه لتأييد بعض المصريين لترامب بسبب تصريحاته حول السيسي ودعم مصر حيث أن لترامب تصريحات ومواقف سلبية تجاه المسلمين لا يجوز أن نتغاضى عنها في سبيل الدعم الأمريكي لسياسات مصر.

بينما كان للمفكر السياسي «مصطفي الفقى رأي آخر، حيث صرح بأن «فوز ترامب سيكون له تأثير أفضل من كلينتون على مصر وسيصب في مصلحتها، خاصة وأن ترامب كان يدعم ثورة 30 يونيو/ حزيران والإجراءات التي اتخذتها مصر بعدها في حين أن كلينتون كانت ضد 30 يونيو».


2. ردود أفعال الفنانين والإعلاميين

دائمًا ما كان للفنانين رأي في الشأن العام المصري، وقد تزايد بصورة ملحوظة في السنوات الست الأخيرة، إلى جانب تعبيرهم الصريح عن اتجاهاتهم وآرائهم السياسية وهو ما دفع الكثير من الفنانين للتعليق على فوز ترامب اليوم برئاسة الولايات المتحدة الأمريكية؛ حتى وإن كان بعضهم لا يعبّر مطلقًا عن آرائه تلك.

https://twitter.com/fifiabdooffcial/status/796328789961768960

غردت اليوم الفنانة «فيفي عبده» عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «مش هتفرق ترامبو من هيلاري، هوا شايف كل المسلمين إرهابيين وده مش حقيقي، في مسلمين بيقدّروا الحياة وبينشروا الحب والسلام، ربنا يستر»، فترى عبده أن ليس هناك فرق بين ترامب وهيلاري وأن كلاً منهما سوف ينفذ الأجندة الأمريكية.

بينما غرد الفنان «عمرو واكد» قائلًا: «ومن عدالة السماء إنك لما تمول ظالم وفاسد ربنا يبعتلك أخوه الكبير ترامب عشان ينتقم منك. ومن أعمالكم سلط عليكم» في إشارة منه إلى أن أمريكا تدفع ثمن دعمها للأنظمة الفاسدة لتذوق من نفس الكأس.

بينما علق الإعلامي والدكتور «باسم يوسف» بأن الأربع سنوات القادمة سوف تكون مليئة بالكوميديا، كما غرد أن اليوم هو اليوم الذي استطاع فيه المسلمون اللاتينيون الأفارقة ومجتمعات المثليين الكثير من الأشياء التي تجمعهم؛ في إشارة منه إلى تصريحات ترامب المناهضة لهم جميعًا فيما يمثل عاملًا مشتركًا لتجميعهم.

بينما غرد الفنان «خالد النبوي» قائلًا: الكثير من الثقة عدو، درس مستفاد من الانتخابات الأمريكية» ويمكن أن نجد بها إشارة إلى ثقة المؤيدين لكلينتون بشأن الانتخابات وفقًا لاستطلاعات الرأي والإعلام الذي كان ينتقد ترامب كثيرًا. بينما قالت الفنانة «نشوى مصطفى» عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «هيلارى وكلينتون وجهان لعمله واحدة. فرحتنا مش علشان ترامب، فرحتنا علشان إحنا اختارنا ملك والإخوان الإرهابية اختاروا كتابة».


3. ردود فعل الـ«توك شو» المصرية

بالطبع كان لبرامج التوك شو النصيب الأكبر في التعليق على فوز ترامب، ما بين البرامج المؤيدة للنظام المصري والتي ترى في فوز ترامب فرصة أكبر لدعم النظام وتوجهاته في الحرب على الإرهاب وما بين الإعلام الموالي لجماعة الإخوان المسلمين.

ففي برنامجه «مع معتز» علق الإعلامي «معتز مطر»، المذاع على قناة الشرق الموالية لجماعة الإخوان المسلمين، أن الجنون أصبح يحكم العالم وبفوز ترامب اكتملت قافلة الزومبي التي تحكم الآن، كما أن فوزه ينهي فترة الشك بأن هناك قطاعًا عنصريًا لا يمكن إغفاله موجودًا في العالم كله، وأن ذلك الفوز ينهي أكذوبة أن هناك مؤامرة أمريكية على السيسي على حد تعبيره.

وفي برنامجه «على مسئوليتي» هنأ الإعلامي «أحمد موسى» الشعب الأمريكي بفوز ترامب، كما وجه تهنئة لترامب وأسرته مطلقًا عليهم «حلويات البيت الأبيض» ووجه إليهم التحية والتهنئة باعتبارهم مناضلين ضد جماعة الإخوان الإرهابية على حد تعبيره ووضع ترامب في مقدمة المناضلين ضدهم، حيث قال إن هذا الرجل أعطى درسًا لإدارة أوباما حليفة جماعة الإخوان وكلينتون، واستند موسى على أن ترامب عقب لقائه بالسيسي قد أعلن أنه سوف يسعى لتمرير قانون باعتبار جماعة الإخوان جماعة إرهابية.


4. التواصل الاجتماعي: كيف كانت ردة فعلهم؟

My childhood is ruined 😂😂😂

Gepostet von Xavierr P Bratcher am Dienstag, 8. November 2016

الكثير من الردود والتعليقات الساخرة التي انتشرت عبر صفحات التواصل الاجتماعي للسخرية من فوز ترامب برئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، ومن أبرز هذه التعليقات «ترامب وصل لرئاسة الولايات المتحدة بدون أية خبرة سياسية بينما أنا أحتاج إلى شهادة الماجستير وخمس سنوات خبرة للحصول على وظيفة بدرجة مبتدئ».

بينما نشر آخرون أحد المقاطع من فيلم «Home Alone 2» والذي ظهر فيه ترامب في دور صغير (كومبارس) حيث أن بعض مشاهد الفيلم قد تم تصويرها بالفندق الذي يملكه، ويقول البعض إنه اشترط أن يظهر في أحد المشاهد للسماح لهم بالتصوير بداخل فندقه.

كما أخذ آخرون في نشر صور لتعبيرات وجه ترامب المختلفة ساخرين منه، بالإضافة لإعادة نشر أحد الفيديوهات له في مسابقة مصارعة المحترفين الأمريكية، وهو يقوم بضرب مكان المسئول عن عقد تلك المسابقات وقيامه بحلق شعر رأسه.


5. رد الفعل الرسمي تجاه فوز ترامب

تتوجه جمهورية مصر العربية بالتهنئة للشعب الأمريكى الصديق بمناسبة استكمال الاستحقاق الانتخابي الرئاسي بنجاح، متمنية دوام الرخاء والاستقرار والتقدم لشعب الولايات المتحدة الأمريكية.
من نص بيان الرئاسة المصرية لتهنئة دونالد ترامب

هنأ الرئيس المصري «عبد الفتاح السيسي» الرئيس الـ45 للولايات المتحدة الأمريكية «دونالد ترامب» على فوزه بالرئاسة، كما دعاه إلى زيارة مصر، وكان السيسي هو أول رئيس في العالم يتصل بترامب لتهنئته وفقًا لما قاله الأخير، كما أعرب السيسي عن رغبته في زيادة التعاون بين البلدين وأن تكون فترة ترامب الرئاسية هي أكثر فترة تشهد تعاونًا بين البلدين.

لم يتقصر رد الفعل المصري على الاتصال الهاتفي بين الرئيسين بل تبعه إصدار بيان من قبل مؤسسة الرئاسة المصرية مهنئة الشعب الأمريكي بفوز ترامب، وجاء في نص البيان: «انطلاقًا من العلاقة الإستراتيجية الخاصة التي جمعت بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية على مدار عقود كبيرة مضت، وإيمانًا بالدور المهم والأهداف المشتركة التي تحققها وتصونها تلك العلاقة في دعم استقرار منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وحماية مصالح شعوب هاتين المنطقتين، فإن جمهورية مصر العربية تتطلع لأن تشهد فترة رئاسة الرئيس دونالد ترامب ضخ روح جديدة في مسار العلاقات المصرية الأمريكية، ومزيدًا من التعاون والتنسيق لما فيه مصلحة الشعبين المصري والأمريكي، وتعزيز السلام والاستقرار والتنمية في منطقة الشرق الأوسط، لاسيما في ظل التحديات الكبيرة التى تواجهها».

الكثير من ردود الأفعال المتباينة حول فوز ترامب اليوم برئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، وكيف سوف يؤثر ذلك على علاقته بمصر وبدعم رئيسها عبد الفتاح السيسي، فيرى كثيرون أن ترامب هو من سيغير المواقف الأمريكية تجاه مصر ودعمها وأنه سوف يقف بجانب السيسي في حربه على الإرهاب بعدما كانت تمثل أمريكا أكبر التهديدات الخارجية لمصر والزعم بأنها كانت تقف إلى جانب الإخوان المسلمين ونظامهم للتآمر على مصر.

المراجع
  1. بعد فوز ترامب بالرئاسة الأمريكية.. سياسيون: فى صالح مصر.. السيد البدوى: السيسي توقع فوزه.. ومحمد أبو الغار: عاشت الديمقراطية.. ومحمد غنيم: نأمل فى علاقات أفضل بين مصر وواشنطن