عرض جميع الموضوعات حسب :

للمميزين والاستثنائيين: تبًا لكم!
11/04/2018
استعاذ الفاروق عمر بن الخطاب من جلد الفاجر وعجز الثقة، والتي إن أعاذ الله منهما الكون؛ لاعتدل واتزن، ولصار مكانًا أفضل للعيش.. فلماذا؟