googletag.cmd.push(function() { googletag.display('div-gpt-ad-6926376-1'); });

أحمد فتح الباب

0
مقالة
0
قراءات

لو كان كل شيء يحصل بالأسباب الدنيوية، فلماذا ندعو الله؟

يسأل سائل: لو كان كل شيء يجري بالأسباب والمسببات فما معنى الدعاء؟ ونحن نرى أن من يدعو لا يحصل له المطلوب، ومن لا يدعو يحصل له إن أخذ بالأسباب!

لو كان كل شيء يحصل بالأسباب الدنيوية، فلماذا ندعو الله؟

يسأل سائل: لو كان كل شيء يجري بالأسباب والمسببات فما معنى الدعاء؟ ونحن نرى أن من يدعو لا يحصل له المطلوب، ومن لا يدعو يحصل له إن أخذ بالأسباب!

ألم يعرفنا العلم أننا أصغر من أن نكون مقصودين بالخلق؟

ألم يعرفنا العلم أننا أصغر من أن نكون مقصودين بالخلق، أو أن هذا الكون الشاسع مسخّر لنا كما يقول الدين؟ أحمد فتح الباب وشريف شفيق وأشرف صيقلي يجيبون.

ألم يعرفنا العلم أننا أصغر من أن نكون مقصودين بالخلق؟

ألم يعرفنا العلم أننا أصغر من أن نكون مقصودين بالخلق، أو أن هذا الكون الشاسع مسخّر لنا كما يقول الدين؟ أحمد فتح الباب وشريف شفيق وأشرف صيقلي يجيبون.

هل الكون يسير بقوانين الطبيعة أم بالتدخل الإلهي؟

يسأل سائل: ألا ترون الفرق بين نظرتين للكون: نظرة الباحث المتأمل العالم، ونظرة المؤمن؟ أحمد فتح الباب وأشرف صيقلي وشريف شفيق يجيبون.

هل الكون يسير بقوانين الطبيعة أم بالتدخل الإلهي؟

يسأل سائل: ألا ترون الفرق بين نظرتين للكون: نظرة الباحث المتأمل العالم، ونظرة المؤمن؟ أحمد فتح الباب وأشرف صيقلي وشريف شفيق يجيبون.