الطالب الفلسطيني في “إسرائيل”!

للطالب الفلسطيني في الجامعات الإسرائيليّة حكايات تطول وتطول، كيف لا وقد وجد هذا الطالب نفسه بعد النكبة في كيان جديد غريب، لا يعرف لغته ولا شعبه، ولا يدري كيف يتعامل معه، وهو الذي طرد أهله وفرض عليه حُكمًا عسكريًا كان يُمنع فيه من الخروج من بلده لمجرد الخروج، إلا بتصريح خاص من الحاكم العسكري.

القضية الفلسطينية: ماذا حدث لها وما مستقبلها بعد الثورات المضادة؟

شهدت القضية الفلسطينية على مدار 67 عاماً من عمر الاحتلال تطورات عدة، أهمها خطورة ما حدث في السنوات الأخيرة مما عرف بالثورات العربية، والثورات المضادة، والكل يعلم أن المجتمع اليهودي قام في فلسطين العربية من مستعمرين يهود جاؤوا من وراء البحار بمساعدة الدول الاستعمارية، ودعم ألمانيا النازية للصهيونية،

فلسطين: صراع وجود أم حدود؟

منذ أكثر من ستين عاما ظهر في قلب الوطن العربي والإسلامي كيان لم يكن له وجود من قبل بهذا الشكل، وهو بحسب مصطلح الدولة القومية الحديثة يعد دولة، ولكنها من الناحية الفعلية ليست كأي دولة.

نفرح لأجل ورقة باهتة اللون

في مطلع ثمانيات القرن المنصرم كانت أمي تدرس في رام الله ، و كانت نهاية الأسبوع تذهب إلى القدس و منها تعود إلى البيت في الخليل .. لم تكن أمي تحتاج وقتها أكثر من 3 دولارات لتذهب من رام الله إلى القدس و من القدس إلى الخليل .. و تشتري وجبة غداء و كتاب للطريق!

قراءة في كتاب “من اتفاق أوسلو إلى الدولة ثنائية القومية”

تتابعت الأحداث في تاريخ الصراع العربي/الإسرائيلي أو الصراع الفلسطيني/الإسرائيلي وتتابعت معها الحلول حتي وصلنا إلى هنا، الدولة ثنائية القومية، وهي الأطروحة التي انتقدها د. منير شفيق في رده على البروفيسور ادوارد السعيد و د.عزمي بشارة في كتابه "من إتفاق أوسلو إلي الدولة ثنائية القومية.. ردود على ادوارد سعيد وعزمي بشارة وآخرين".

خطر الوجود الإسرائيلي في الصين علي الأمن القومي العربي

كيف تتواجد الصهيونية في الصين؟ وكيف يتم تهويد الصينيين من اجل مد نفوذ إسرائيل هناك؟ وما هي الطرق التي تسعي بها إسرائيل لزيادة علاقاتها مع الصين؟ نحاول في هذا التقرير تناول ذلك كله مع بيان خطره علي الأمن القومي العربي.