العلم: من فراشات لورنز، إلى جسور النمل الحية!

في المقال السابق تحدثنا على النظام النيوتني للعالم و الذي امتاز بصفتين أساسيتين, الحتمية و الاختزالية، دعنا الآن نعمل على تكسير كل منهما

الماء؛ سر الحياة، أم سبب الفناء؟

تبعا لمنظمة الصحة العالمية، فإن 1.8 مليار إنسان على الأقل يستخدمون مصدرا ملوثا لمياه الشرب، كذلك تستمر التفاوتات الجغرافية والاجتماعية والاقتصادية الحادة في الازدياد، ليس فقط بين الريف والحضر لكن داخل المدن نفسها في كثير من الأوقات، حيث تكون فرصة المواطنين الذين يقطنون المناطق الأقل دخلا في الحصول على مصدر آمن لمياه الشرب أقل من أقرانهم في المناطق الأعلى دخلا، وفي المجمل يعاني حوالي 2.8 مليارا من البشر من ندره المياه لمدة شهر واحد على الأقل من كل سنة.

العلم: من تروس نيوتن، إلى عفريت لابلاس

إلى أي درجة يمكن لفوضي ما أن تتعقد؟

عن السفر عبر الزمن، هل يمكننا التحكم في القدر؟

من Doctor Who إلى The Terminator وثلاثية Back To The Future، تنوّعت التناقضات والمفارقات. ستناول هنا إذًا التناقضات والمفارقات الفكرية الناتجة عن الاعتقاد في إمكانية تحقيق حلم السفر عبر الزمن، وليس موضوع السفر عبر الزمن نفسه – والذي سنتحدث عنه بشكلٍ لاحق- وآراء العلماء وكتّاب الخيال العلمي عن هذه التناقضات وحلولها المختلفة.

2015 علميا، تعرف على أهم الاختراعات والإنجازات

لقد كان عام 2015 عاما هائلا فيما يخص العلوم، وقد كان هناك العديد من الاكتشافات الرائدة في عدد كبير من التخصصات، وفي مقدمتها التطورات الطبية والتطورات في علوم الفضاء. فقد أدى البحث المستمر والدؤوب إلى اكتشاف أول مضاد حيوي جديد منذ 30 عاما، وصناعة أول عدسة صناعية ربما تكون قادرة على حل الكثير من مشكلات الإبصار لدى الإنسان، وكذلك إنتاج لقاح ربما يؤدي إلى القضاء على فيروس ضعف المناعة البشري HIV. وفي مجال الفلك فقد شهدنا الحدث المثير بوصول المسبار الفضائي (نيو هوريزونز New Horizons) للكوكب التاسع في مجموعتنا الشمسية (بلوتو)، وأخيرا تخلى كوكب المريخ عن خجله وأفصح عن حقيقة وجود مياه على سطح، كما وجدت لنا المركبة كيبلر كوكبا جديدا ربما يكون صالحا للحياة.

من الأسطورة إلى العلم؛ كيف يرى الإنسان الظواهر الطبيعية؟

لم يكف الإنسان منذ بدء الخليقة عن محاولة فهم وتفسير ما يدور حوله، وما يتبدى له من ظواهر في الواقع الذي يعيش فيه سواءً كان هذا الواقع طبيعيا أو اجتماعيا.