googletag.cmd.push(function() { googletag.display('div-gpt-ad-8837957-1'); });

كريم محمد

باحث ومترجم مصري، يعتني بالفلسفة المعاصرة والعلوم الاجتماعية والفكر الإسلامي الحديث والمعاصر. صدر له في هذا الشأن أوراق ومقالات عدة، كما صدرت له ترجمات أوراق ومقالات بهذا الصدد أيضا. تصدر له قريبا عن مركز نماء للأبحاث والدراسات ترجمة كتاب صبا محمود «الاختلاف الديني في عصر علماني».

0
مقالة
0
قراءات

العلمنة والمسيحية وإعادة تعريف الدين

يتحتم ألا نفهم أن العلمانية حجّمت وحاربت المسيحيّة، وإنما نتتبَّع كيف تعلمنت المسيحية على يد العلمانية، وكيف «تمسّحت» العلمانية على يد المسيحية.

بين الإنسانوية والكولونيالية

لا شكّ في أنّ الكولونياليّة الغربيّة قد ارتكزت إلى الإنسانويّة في عملها الاستعماري. وهي في استنادها إلى الإنسانويّة كانت تعطي تبريرًا لذاتها أولًا حيال ما تقوم به، وثانيًا حيال من يقع عليهم استعمارها بشكلٍ مباشر.

حول جدوى السؤال عن «فلسفة عربيّة»

وبالتالي، يكون السّؤال حول «فلسفة عربيّة» هو سؤال اعترافٍ بها من قبل التفكير الغربيّ، وليس ضربًا من التفكير يقوم على لغة، تصوّر، معنى شعبٍ معيّن.

التنوير باعتباره تفكيرًا في «الراهن»

هناك فارق بين القرن الثامن عشر والقرن العشرين: ففي حين أنّ الأوّل بشّر، وجاوبَ، ووعدَ بأنّنا سنكون أسيادًا، فإنّ الثاني سيثبت العكس.

المخبرون المحليون وعنف «القيم الكونية»

فثنائية المحلّيّ/ الكونيّ هي ثنائيّة تحدّدها السّلطة المهيمنة، والتي هي سلطة الغرب هنا بما أنّه يملك جهاز المعرفة والسياسة اليوم.

«المجال العام» كمتخيَّل اجتماعي حديث

قراءة لمفهوم المجال العام في النظرية الاجتماعية الحديثة من هابرماس إلى تشارلز تايلر.