محمد علاء

شيءٌ ما يدفعك لكرة القدم، يُجبرك على أن تُنظم أوقات حياتك بما يتناسب مع متابعة أحداثها، أن تؤجل أي أمر يتعارض مع تتبع أثرها، مهما كان طارئًا. أنا أحد هؤلاء الذين كرَّسوا حياتهم من أجل البحث عن ذلك الشيء.

0
مقالة
0
قراءات

بالشوارع أم في الأندية: أين تنتج كرة القدم التي نحبها؟

كرة الشارع أم كرة الأندية والأكاديميات؟ أي منهما التي تصنع أساطير كرة القدم ومواهبها الاستثنائية؟ ولماذا؟ الإجابة في هذا التقرير.

هل يسدد «صلاح» ركلات الجزاء في ليفربول لأنه الأفضل؟

هل تتذكر المقولة القديمة حول ركلات الجزاء؟ اختر زاوية بعينها ثم سدد فيها بقوة. هل تعتقد أن صلاح يقوم بتلك القاعدة بنجاح؟ أو لماذا يسدد ركلات الجزاء؟

ديفيد بيكهام: دليلك لتأمين مستقبلك كلاعب كرة القدم

أصبحت كلمة تأمين المستقبل ملازمة لأي تعاقد جديد عالي القيمة للاعبي كرة القدم. فهل سمع هؤلاء بما فعله ديفيد بيكهام لتأمين مستقبله؟

بايرن ميونخ: هل يصل بنا البافاري إلى حلم المدينة الفاضلة؟

نعرف أن الحديث عن الهوية بات كليشيه مكررًا، مثل الحديث عن الضغط العالي، لكن مع ذلك، حاول النظر للنصف الممتلئ من الكوب، وابحث معنا عن بعض فوائد الهوية.

ديفيد لويز: ماكينة فاسدة أم لا يستطيع صاحبها تشغيلها؟

لماذا يباع ديفيد لويز بقيمة 50 مليون يورو لبي إس جي؟ ولماذا يعود لتشيلسي؟ وعلى أي شيء ذهب لأرسنال وحصل على تجديد أيضًا؟ وإلى متى سيحتفظ بكل الجدل؟

التوحد أم الخوف: حقيقة سيطرة «ميسي» على قرارات برشلونة

بين اتهامه بالتحكم في قرارات الإدارة وشائعات مرضه بمتلازمة نفسية، يعيش «ميسي» حياة مهنية مليئة بالمغالطات المنطقية التي لا تنتهي، فكيف يستغلها لصالحه؟