سيد حامد

باحث في تاريخ مصر الإسلامي والحديث.

0
مقالة
0
قراءات

مجاهدو الحجاز الذين تصدوا لحملة نابليون على الصعيد

لم يقاتل نابليون بونابرت أهالي مصر والشام وحدهم، بل كان عليه أن يواجه مجاهدين أبطال، توافدوا على مصر، من الحجاز والمغرب العربي.

الإمام وسوط السلطان: أبو حنيفة في مواجهة بني أمية والعباس

أيًا كانت صحة الروايات، الثابت أن الشيخ أبو حنيفة احتمل الضرب وهو يعانق سن السبعين، فصعدت روحه إلى بارئها، وقد انتصر وحده على دولتين في أشد قوتهما.

«الإسلام السلطاني»: الدين طوع بنان الحاكم المُتغلِّب

شتان بين الإسلام الحركي، الإسلام المنغمس وسط الدنيا، يكافح ويجاهد لتعمير الأرض، والإسلام الرسمي القابع في حجر الملوك، إسلام تكايا صوفية البطن.

محمد علي باشا وأسطورة تأسيس أول جيش مصري حديث

أسّس محمد عليّ باشا جيشه اعتمادًا على أولاد الفلاحين الفقراء، يقودهم ضباط أتراك وشراكسة، فلم يرتقِ مصري واحد إلى رتبة عالية.

أسطورة «مطبعة الحملة الفرنسية» التي أنارت عقول المصريين

تقول الأسطورة إن الحملة الفرنسية حملت المطبعة، لتنوير أهل مصر، لكن وقائع التاريخ تثبت أنها لم تطبع كتابًا واحدا للتنوير، وإنما للتضليل وتزييف الوعي.

مذبحة القلعة: جرحٌ غائر في تاريخ الشخصية المصرية

مذبحة القلعة لا تدخل، طبقًا لمؤرخي التاريخ المصري، ضمن جرائم الاغتيال السياسي، بل عدّها البعض بداية تأسيس دولة حديثة، واصفين إياها بـ«قتل الضرورة».